We have moved all non-book items like Speeches, Madani Pearls, Pamphlets, Catalogs etc. in "Pamphlet Library"

Book Name:Faizan e Itikaf

الفصل الخامس في نفحات الاعتكاف

الحمد لله رَبِّ العالمِينَ، والصلاةُ والسلامُ على سيد المرسلين، أمّا بعد:

فعن سيدِنا أبي الدَّرْداءِ رضي الله تعالى عنه قال: قال شفيعُ الْمُذْنبيْنَ، نبيُّ الرحمةِ صلّى الله تعالى عليه وآله وسلّم: «مَن صلَّى عليَّ حِيْنَ يُصْبِحُ عَشْراً وحين يُمْسِي عَشْراً أَدْرَكَتْه شَفَاعَتي يَوْمَ القيامةِ»[1].

صلّوا على الحبيب!  صلّى الله تعالى على محمد

أخي الحبيب:

ما أَحْسَنُ بَرَكاتِ شَهْرِ رَمَضانَ ورَحَماتِه إنَّ شهرَ رمضانَ مَوْسِمُ الْخَيْرِ، تَنْـزِلُ فيه الرَّحَماتُ والبَرَكاتُ في كُلِّ ساعَةٍ من السَّاعاتِ بل في كلِّ لَمْحَةٍ من اللَّمَحاتِ التي مَشْحُوْنَةٌ بالأَنْوارِ والتَّجَلِّياتِ، إلاَّ أنَّ ليلةَ القدرِ فاقَتْ جمِيْعَ اللَّيَالي والساعاتِ في العَظَمَةِ والشَّرَفِ والقَدْرِ، وإنّ الرَّسُولَ الكرِيْمَ صلّى الله تعالى عليه وآله وسلّم اِعْتَكَفَ ذاتَ مَرَّةٍ شهرَ رمضانَ كامِلاً اِلْتِماسًا لِلَيْلةِ القدرِ وَاهْتَمَّ بِاعْتِكافِ العَشْرِ الأوَاخِرِ مِنْ رَمَضانَ اهتمامًا، واضِحًا وكان سَيِّدُ الکَائِنَاتِ الرَّسُولُ الكريم صلَّى الله تعالى عليه وآله وسلَّم لَمْ يَعْتَكِفْ مرَّة في رَمَضانَ، حتّى اِعْتَكَفَ في آخِرِ العَشْرِ من شَوَّالٍ[2].


 



[1] ذكره علي بن أبي بكر الهيثمي (ت٨٠٧هـ) في "مجمع الزوائد"، ١٠/١٦٣، (١٧٠٢٢).

[2] أخرجه البخاري في "صحيحه"، كتاب الاعتكاف، ١/٦٧٠-٦٧١، (٢٠٤١).