عنوان الكتاب: القبة البحرية

الميت يشبه الحمار

رُوِيَ عن سيِّدِنا العَوَّامِ بنِ حَوشَبٍ رحمه الله تعالى قال: «نَزَلتُ مَرَّةً حَيًّا وإلَى جانِبِ ذلِكَ الْحَيِّ مَقبَرَةٌ فلَمَّا كانَ بَعدَ العَصرِ انْشَقَّ مِنها قَبرٌ، فخرَجَ مِنْهُ رجلٌ رَأسُه رَأسُ حِمَارٍ، وجَسَدُه جَسَدُ إنسانٍ فنَهَقَ ثَلاثَ نَهَقاتٍ، ثم انطَبَقَ عَلَيهِ القَبرُ، فإذا عَجُوزٌ تَغزِلُ شَعْرًا أو صُوفًا، فقالتْ امرَأَةٌ: أترَى تِلْكَ العَجُوزَ؟ قلتُ: ما لَها؟ قالتْ: تِلكَ أُمُّ هذَا، قُلتُ: وما كانَ قِصَّتُه؟ قالَتْ: كان يَشرَبُ الْخَمرَ فإذا راحَ تقولُ لَهُ أُمُّه: يا بُنَيَّ، اِتَّقِ اللهَ، إلى مَتَى تَشرَبُ هذا الْخَمْرَ؟ فيقول لَها: إنَّما أنتِ تَنْهَقِينَ كما يَنهَقُ الحِمارُ، قالَتْ: فمَاتَ بعدَ العَصرِ، قالت: فهو يَنشَقُّ عَنهُ القَبرُ بعدَ العَصرِ كُلَّ يومٍ فيَنهَقُ ثَلاثَ نَهَقاتٍ، ثم يَنطَبِقُ عَلَيهِ القَبرُ»[1].

عاق الوالدين لا يقبل له عبادة

أيها المسلمون: هَيَّا فَلْنَتُبْ إلى اللهِ سبحانه وتعالى، ولْنَسْأَلْهُ العافِيةَ، فكُلُّ إيذاءٍ لِلوالِدَينِ بقَولٍ أو فِعلٍ هُوَ سبَبٌ لِلذِّلَّةِ والعَذابِ


 



[1] ذكره المنذري في "الترغيب والترهيب"، ٣/٢٢٦، (١٧).



إنتقل إلى

عدد الصفحات

38