معراج النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم


نشرت: يوم الجمعة،13-أبريل-2018


ذكرت في هذه الآية رحلة الإسراء وهي ثابتة بدليل قطعي وهو النص القرآني، ثم بدأت رحلة المعراج من المسجد الأقصى إلى السماوات أكمل القراءة


وقفة محاسبة مع نهاية العام الهجري


نشرت: يوم السبت،16-سبتمبر-2017


إن الهجرة النبوية تعتبر محطة هامة في تاريخ المسلمين، لما لها من معنى بداية الاستقرار والتأسيس لدولة المسلمين، فبعد أن كانت المرحلة الأولى مرحلة امتحان وصبر على أذى المشركين، ومرحلة ترسيخ للإيمان والتوحيد في قلوب المؤمنين، جاءت المرحلة الثانية ألا وهي مرحلة الاستقرار في المدينة المنورة... ثم إن الهجرة ليست منحصرة المعنى في هجرة الحبيب صلى الله تعالى عليه وآله وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، وإنما لها معانٍ راقية يستطيع كل مسلم أن يدرك نصيباً منها، فعن مُعَاوِيَةَ رضي الله عنه قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله تعالى عليه وآله وسلم يَقُولُ: «لَا تَنْقَطِعُ الْهِجْرَةُ حَتَّى تَنْقَطِعَ التَّوْبَةُ، وَلَا تَنْقَطِعُ التَّوْبَةُ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا». سنن أبي داود والدارمي ومسند أحمد أكمل القراءة


فضل شهر الله المحرم وصيام عاشوراء


نشرت: يوم الأَربعاء،13-سبتمبر-2017


يعتبر شهر محرم أول أشهر السنة الهجرية، وأول الأشهر الحرم وأفضلها عند الله كما نص على ذلك كثير من العلماء، وقد سمي المحرم بهذا الاسم؛ لأن الله تعالى حرم فيه القتال، فكان الاسم تأكيداً لهذه الحرمة... قال الإمام الحسن البصري رحمه الله تعالى: "إن الله افتتح السنة بشهر حرام واختتمها بشهر حرام، فليس شهر في السنة بعد شهر رمضان أعظم عند الله من المحرم، وكان يسمى (شهر الله الأصم) من شدة تحريمه". لطائف المعارف لابن رجب أكمل القراءة


الباقيات الصالحات


نشرت: يوم الخميس،24-أغسطس-2017


عندما يستشعر الإنسان معنى الحضور مع الله تعالى ستراه لا يسهو عن ذكره، لأنه عاش حلاوة المجالسة مع الله سبحانه، ولأنه سمع أحس بكلام الله تعالى الذي ورد في الحديث القدسي: ((أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني...)). متفق عليه. وإن من رحمة الله تعالى بنا أن نوّع لنا أشكال الذكر، ومن هذه الأشكال ما سماه سبحانه: الباقيات الصالحات، يقُوْل الْلَّه سُبْحَانَه وَتَعَالَى في محكم تنزيله: ﴿وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً﴾. [الكهف:46]. وقد بين جُمهور من الْمُفَسرِين على أن الْبَاقِيَات الْصَّالحَات هُنَّ: ((سُبْحَان الْلَّه، وَالْحَمْد لِلَّه، وَلَا إِلَه إِلَّا الْلَّه، وَالْلَّه أَكْبَر)). أكمل القراءة